هل يمكن لمخاوف موجة جديدة من الوباء أن تغير سوق السلع؟

آذار 22, 2021 12:50

التحليل الفني في سوق السلع العالمي

كما ناقشنا في فبراير الماضي، انعكست التوقعات الفنية لكل من الذهب والنفط تماماً خلال عام 2020 وأوائل عام 2021 تاركة نظرة مستقبلية إيجابية للنفط الخام بسبب عملية التطعيم وتحسن الآفاق المستقبلية.

خلال الأيام القليلة الماضية، كان هناك مخاوف متزايدة بشأن الحالات المتزايدة في أوروبا. وقد أدت هذه الزيادة إلى قيام العديد من البلدان بتشديد إجراءاتها في محاولة للحد من الوباء. وقد أدى هذا بدوره إلى مستوى من عدم اليقين الذي سيتعين علينا الانتباه إليه في الأيام المقبلة من أجل رؤية تطور الوباء والتطور المحتمل في الاسواق المالية و السلع.

تحليل الذهب

خلال الجزء الأول من عام 2020، كان الذهب أحد الأبطال الرئيسيين في السوق حيث ارتفع بأكثر من 25٪ ليصل إلى 2089 دولار للأونصة الواحدة. ومع ذلك، منذ الوصول إلى هذا الحد الأقصى في بداية أغسطس، استمر السعر في الانخفاض داخل القناة الهابطة حتى وصل إلى مستوى الدعم الرئيسي في المنطقة بالتزامن مع النطاق الأحمر السفلي حول الـ 1،675 دولار ومستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ للترند الصاعد السابق.

بعد الوصول إلى هذا المستوى، قام السعر أخيراً بالارتداد الصعودي بحثاً عن المتوسط المتحرك لـ ​​18 جلسة باللون الأسود والذي يعمل كمستوى مقاومة رئيسي. وتوقفت قوة السعر بعد أن تأثر بارتفاع الدولار بفعل ارتفاع اسعار السندات الأمريكية وهبوط الليرة التركية عقب إقالة طيب أردوغان محافظ البنك المركزي التركي بسبب خلافات في السياسة الاقتصادية.

من المهم مراقبة حركة السعر، فإذا استمر الاتجاه الحالي في السندات الأمريكية وعدم الاستقرار في سوق العملات بعد الأحداث الأخيرة في تركيا في تقوية الدولار، فقد يؤدي هذا في تراجع اسعار الذهب إلى مستوى الدعم المهم، وبالتالي قطع هذا الارتداد التصاعدي الأخير.

يمكن تفسير هذا الارتداد الهبوطي حول مقاومة المتوسط ​​المتحرك على أنه فشل في القناة، حيث لن يعود السعر إلى نطاقه العلوي، مما قد يتسبب في مزيد من الانخفاضات. طالما أن الذهب غير قادر على الاختراق فوق نطاق الاتجاه العلوي للقناة الهابطة والمتوسط ​​المتحرك لـ 200 جلسة، فإن المعنويات ستظل سلبية.

الرسم البياني اليومي لسلعة الذهب

المصدر: Admiral Markets MetaTrader 5 - مخطط الذهب اليومي. النطاق الزمني: 6 ديسمبر 2019 - 22 مارس 2021. تاريخ الالتقاط: 22 مارس 2021. الأداء السابق ليس بالضرورة مؤشرًا على الأداء المستقبلي.

تطور السنوات الخمس الماضية:

  • 2020: 21.86%
  • 2019: 15.45%
  • 2018: -3.22%
  • 2017: 12.75%
  • 2016: 10.12%

تحليل النفط برنت

بعد عدة أسابيع إيجابية منذ بداية فبراير وارتفاعات تجاوزت 20٪ بسبب التفاؤل المتزايد بالمستقبل بعد بدء عملية التطعيم، شهدنا في الجلسات القليلة الماضية زيادة في عدم الاستقرار. ويرجع ذلك إلى زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في الدول الأوروبية، مما قد يهدد الانتعاش, ويتم تنفيذ إجراءات جديدة، مما يؤثر بدوره على اسعار النفط الخام.

من وجه نظر التحليل الفني، يبدو أن سعر النفط الخام قد وجد مقاومة أخيراً, حيث انخفض السعر الأسبوع الماضي بنسبة 7٪ تقريباً ليغلق عند مستوى قريب من 65 دولار بعد الارتداد من النطاق العلوي للقناة الصاعدة ومستوى المقاومة الأزرق الذي يمكننا رؤيته فيه الرسم البياني الأسبوعي، على الرغم من تعافي السعر يوم الجمعة بنسبة 2.61٪. من المهم مشاهدة الجلسات القليلة القادمة ومعرفة كيفية تطور الوباء والتي من الممكن أن تكون محورية في تحديد الاتجاه المستقبلي.

حالياً، يقع مستوى الدعم الأول المهم جوار سعر 60 دولار للبرميل, إن هذه المنطقة تقع بين مستوى المقاومة السابق وخط الاتجاه الهبوطي المكسور (في الخطوط المتقطعة) و المتوسط المتحرك لـ ​​18 جلسة.

قد يؤدي فقدان هذا المستوى إلى مزيد من الانخفاضات بحثاً عن المتوسط المتحرك لـ 200 ​​جلسة باللون الأحمر أو حتى النطاق السفلي للقناة الصاعدة.

الرسم البياني الاسبوعي في سلعة النفط برنت

المصدر: Admirals MetaTrader 5 - مخطط برنت الأسبوعي. النطاق الزمني: 7 سبتمبر 2014 - 22 فبراير 2021. تاريخ الالتقاط: 22 مارس 2021. الأداء السابق ليس بالضرورة مؤشراً على الأداء المستقبلي.

تطور السنوات الخمس الماضية:

  • 2020: -21.52٪
  • 2019: 22.68٪
  • 2018: -19.55٪
  • 2017: 17.69٪
  • 2016: 52.41٪

تداول السلع عبر العقود مقابل الفروقات مع Admiral Markets

مع حساب Trade.MT5 من Admiral Markets، يمكنك تداول عقود الفروقات (CFDs) على الذهب وخام برنت والعديد من السلع الأخرى! تسمح العقود مقابل الفروقات للمتداولين بمحاولة الاستفادة من ارتفاع الأسعار وهبوطها، اضافة من فائدة استخدام الرافعة المالية. اضغط على اللافتة التالية لفتح حساب اليوم:

mt5se

معلومات حول المواد التحليلية:

اخلاء المسؤولية: توفر البيانات المقدمة معلومات إضافية بشأن جميع التحليلات والتقديرات والتنبؤات ومراجعات السوق والتوقعات الأسبوعية أو غيرها من التقييمات أو المعلومات المماثلة (المشار إليها فيما يلي بـ "التحليل") المنشورة على مواقع الويب لشركات الاستثمار في Admiral Markets التي تعمل تحت العلامة التجارية Admiral Markets (يشار إليها فيما يلي "Admiral Markets") قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية ، يرجى الانتباه إلى ما يلي:

  1. هذه معلومات تسويقيية. يتم نشر المحتوى لأغراض إعلامية فقط ولا يمكن بأي حال من الأحوال تفسيره على أنه نصيحة أو توصية استثمارية. لم يتم إعداده وفقاً للمتطلبات القانونية الرامية إلى تعزيز استقلالية البحث الاستثماري، ولا يخضع لأي حظر على التعامل قبل نشر البحوث الاستثمارية.
  2. يتم اتخاذ أي قرار إستثماري من قبل كل عميل بمفرده في حين أن Admiral Markets لن تكون مسؤولة عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن أي قرار من هذا القبيل، سواء كان ذلك بناءً على التحليل أم لا.
  3. لضمان حماية مصالح العملاء و عدم إضرار موضوعية التحليل، وضعت Admiral Markets الإجراءات الداخلية ذات الصلة لمنع و إدارة تضارب المصالح.
  4. تم إعداد التحليل بواسطة محلل مستقل، Roberto Rojas (محلل)، (يشار إليه فيما يلي باسم "المؤلف") وتم اعداد التحليل استنادًا إلى تقديرات المؤلف الشخصية.
  5. في حين يتم بذل كل جهد ممكن لضمان موثوقية جميع مصادر التحليل وتقديم جميع المعلومات، قدر الإمكان، بطريقة مفهومة و في الوقت المناسب و بشكل دقيق و كامل، لا تضمن Admiral Markets دقة أو اكتمال أي المعلومات الواردة في التحليل.
  6. لا ينبغي تفسير أي نوع من الأداء السابق أو النموذجي للأدوات المالية المشار إليها في المنشور على أنه وعد صريح أو ضمني من قبل Admiral Markets لأي أداء مستقبلي. قد تزيد قيمة الأداة المالية وتنخفض ولا يمكن ضمان الحفاظ على قيمة الأصول.
  7. المنتجات ذات الرافعة المالية (بما في ذلك عقود الفروقات) هي مضاربة في طبيعتها وقد تؤدي إلى خسائر أو ربح. قبل البدء في التداول ، يجب عليك التأكد من أنك تفهم جميع المخاطر.
Avatar-Admirals
Admirals
حل شامل للإنفاق والاستثمار وإدارة أموالك

تعد Admirals أكثر من مجرد وسيط، فهي مركز مالي يقدم مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المالية. نحن نجعل التعامل مع التمويل الشخصي من خلال حل شامل للاستثمار والإنفاق وإدارة الأموال ممكناً.