10 اخطاء تداول و كيف يمكن للمتداولين تصححيها

وقت القراءة: 16 دقائق

ما هي أكثر أخطاء تداول الفوركس شيوعاً التي يرتكبها المتداولون؟ يناقش هذا المقال جميع أخطاء التداول الرئيسية التي يرتكبها المتداولون في أسواق الفوركس. من الأكثر شيوعاً، إلى الأقل شيوعاً، ستوفر هذه المقالة نظرة عامة على جميع الأشياء المهمة التي يجب عليك البحث عنها و تجنبها عند بدء تداول الفوركس (أو حتى لمتداولين الفوركس المحترفين الذين قد لا يكونوا على علم بها بعد!) .

اخطاء التداول - اخطاء المتداولين

جميع الأشخاص الذين ينضمون إلى صفوف المتداولين الماليين, يقومون بذلك بنية كسب المال، و مع ذلك، فإن قلة قليلة منهم فقط هي التي تكون في الواقع مربحة في الفوركس. ما الذي يمنع الكثير من المتداولين من النجاح؟ و ما هو الاختلاف في تداول القلة؟ يمكن أن تكون أخطاء الفوركس أمراً باهظاً الثمن و بحق.

في الواقع، في المجال الذي يحاول فيه المتداولون جني الأموال، يمكن أن يكون الخطأ البسيط مكلفاً. كما هو الحال مع أي نوع آخر من الأعمال، يتطلب تداول الفوركس أيضاً بعض الإرشادات و المبادئ التي يجب على المرء اتباعها. و من المثير للاهتمام، أنه يمكن تجنب أخطاء مبتدئين الفوركس بسهولة إذا تمكنت من التعرف عليها أولاً.

10 أخطاء تداول الأكثر شيوعاً في الفوركس

نقص التعليم التداول

الخطأ الأول و الأكبر في تداول العملات للمبتدئين هو عدم وجود فهم كامل لكيفية عمل الأسواق المالية. غالباً ما يعتقد مبتدئي الفوركس أن مجرد وجود استراتيجية تداول جيدة أمر كافي. و مع ذلك، فإنه ينتهي بهم الأمر دائماً إلى خسارة أموالهم. هذا هو نفسه محاولة إنشاء عمل تجاري في قطاع ليس لديك أدنى فكرة عنه. قصة مألوفة؟

إن معالجة هذه المشكلة واضحة تماماً من حيث الحل، و ليس هناك الكثير للمناقشة. تعلم كأنه لا يوجد غد، الحصول على تعليم فوركس جيد أمر في غاية الأهمية! يميل المبتدئين إلى قراءة عدد قليل فقط من الكتب الجيدة في التداول، و مقالات قليلة فقط قبل بدء التداول. إنهم يمارسون القليل جداً، متناسين أنهم يتلاعبون مع مهنة تحتاج إلى سنوات لإتقانها!

في الواقع، يميل المتداولون المبتدئين إلى معرفة القليل عن التداول المالي لدرجة أنهم غالباً ما لا يعرفون من أين يبدأون. إذاً كيف يمكن للمتداولين تجنب ارتكاب أكبر خطأ تداول في الفوركس و أكثرها وضوحاً؟

عن طريق الدراسة و القراءة و مشاهدة ندوات عبر الإنترنت و حضور ندوات التداول و التدريب على حساب تجريبي. مهما اخذت - مهما كلفت. إذا لم يكن لديك الوقت، أوجد قليلاً لذلك! أنت لا تعرف أبداً أيها ستكون لحظة بداية نجاحك، أو كم سيستغرق الأمر للوصول إلى ربح ثابت.

تجاهل خطة التداول

يجب أن تكون قد سمعت شيئاً عن الآثار الإيجابية لوجود خطة تداول. حسناً، ليست الأسواق المالية استثناءً في ذلك، و عدم وجود خطة تداول فوركس هي واحدة من أكثر أخطاء التداول انتشاراً التي يرتكبها متداولي الفوركس. ربما، و السبب في ذلك يرجع إلى عدم وجود فهم واضح للمتداولين كيف تبدو خطة التداول على الإطلاق.

ما هي خطة التداول؟

خطة التداول عبارة عن مجموعة صارمة من القواعد، نصفها يعتمد عليه المتداول من إستراتيجيته في التداول، و النصف الآخر مستمد من إستراتيجية الإدارة المالية الخاصة به.

إليك ما قد يبدو عليه خطة التداول:

  • ظروف السوق المحددة لدخول الصفقة
  • مقدار المال للمخاطرة في الصفقة
  • ظروف السوق المحددة للخروج إذا كنت مخطئا (وقف الخسارة)
  • ظروف السوق المحددة للخروج إذا كنت على حق (جني الأرباح)
  • الوقت التقريبي للسوق للوصول إلى هدفك
  • تدوين و تسجيل كل شيء

ضعف الإدارة المالية

قد تصبح الأمور محمومة في تداول الفوركس بسرعة، لأن وسطاء الفوركس يسمحوا لهم بمزيد من الحرية من حيث الرافعة المالية على حساب التداول الخاص بهم، في حين يتخلف المتداولون المبتدئين من حيث الانضباط في الإدارة المالية. مزيج من هذين يؤدي إلى مخاطر عالية، و اخطاء تداول باهظة الثمن.

إليك بعض الأشياء التي يحتاج المتداول إلى طرحها على نفسه، لتجنب ارتكاب اخطاء تداول الفوركس هذه:

  • هل يمكنني تحمل خسارة هذا المال؟
  • ما هو أقصى نسبة مئوية من إجمالي استثماراتي التي أكون مستعداً للمخاطرة بها في صفقة واحدة؟
  • ما هو الحد الأقصى لمقدار الصفقات التي يمكنني فتحها في وقت واحد؟
  • ما هي نسبة الربح / الخسارة التي تعد بها إستراتيجيتي؟
  • هل يتوافق ذلك مع نسبة المخاطرة / المكافأة لكل صفقة؟

قد تصبح الإدارة المالية في بعض الأحيان صعبة، لأنها تعتمد على الاستراتيجية. في بعض الحالات، تكون أفضل حالاً من خلال استراتيجية تعد بخسارة محتملة قدرها 1000 دولار و فوز محتمل بقيمة 500 دولار، و التي قد تعمل ثمانية مرات من عشرة. بينما، في بعض الأوقات تكون أفضل حالاً من خلال استراتيجية تعد بخسارة قدرها 500 دولار مقابل ربح قدره 1000 دولار، و لكنها تعمل مرتين من أصل خمسة. لذلك تعد التجربة و الخطأ جزءاً مهماً من العملية و سبباً آخر لوجوب استخدام المتداولين لحسابات التداول التجريبي قبل استخدام استراتيجياتهم في الأسواق الحية.

في أي حال ، إذا كنت بدأت للتو، أو إذا كنت تبحث عن أفكار جديدة ، فإن مقالاتنا التعليمية في التداول مجانية عبر الإنترنت هي أفضل مكان للتعلم من خبراء التداول المحترفين. احصل على أدلة خطوة بخطوة حول كيفية استخدام أفضل الاستراتيجيات والمؤشرات ، وتلقي رأي الخبراء حول أحدث التطورات في الأسواق الحية. انقر على لافتة أدناه للتدريب ما تعلمت عليه في حساب تجريبي مجاني!

حساب تجريبي

تحديد الأهداف الخاطئة

ما هو النهج الأكثر صحة للتداول؟ القيام بالأمور بالطريقة الصحيحة، حتى لو كان ذلك يعني تحقيق ربح أقل أم القيام بذلك بأية طريقة أخرى، طالما أنها تعد بمزيد من العائدات؟ إنه سؤال صعب، لأن ما هو أكثر صحة لكل من المتداول و رصيد الحساب هو التوقف عن التفكير في المال تماماً. إذا كان كسب المال هو الهدف الوحيد للمتداول، خاصة في المراحل المبكرة من حياتهم الاحترافية في التداول، فإن مطاردة الأموال قد تصبح سبباً في الفشل.

عادة ما يؤدي مطاردة الأموال إلى كسر قواعد خطة التداول الخاصة بك. في صفقات محددة نادرة، قد يؤدي كسر هذه القواعد إلى زيادة العائد. و مع ذلك، على المدى الطويل، و التي قد تكون خطتك للتداول المالي، تؤدي دائماً إلى رصيد حساب فارغ. قد يحدث هذا بأحد الطرق التالية، أو عبر مزيج منها: التداول المفرط، و التحليل الزائد.

التداول المفرط: أحد الأخطاء التي يرتكبها متداولو الفوركس قد تكون ناتجة عن عدم كفاية الرسملة، مما يؤدي إلى استخدام المتداول بأحجام كبيرة تكون ببساطة كبيرة للغاية له، نسبة إلى رصيد حسابه، أو قد يكون ناتجاً عن إدمان التداول، مما ينتج عنه أوامر فتح صفقات مثلها مثل القمار في كثير من الأحيان.

مشكلة التداول المفرط الأولى - عدم كفاية رأس المال

تداول الفوركس يأتي عموماً على حسابات عالية الرافعة المالية كما هي. عدم وجود أموال كافية لإدارة الصفقات ببساطة يزيد فرص وقوع كارثة. لقد ذكرنا سابقاً في قسم إدارة الأموال، أنه يجب على المتداول دائمًا أن يقرر حجم المال الذي يرغب في المخاطرة به لكل عملية تداول مسبقًا.

ماذا عن المتداولين الذين ينجحون؟ كم يخاطرون؟ هل يستخدمون 100٪؟ أو 50٪؟ أو حتى 10٪ من رصيد حساباتهم في التداول؟ الجواب لا شئ من ذلك. بدلاً من ذلك، 1٪ أو 2٪ هو السقف المطلق الذي يمكنك إعتماده. و كم من رأس المال يمكن أن تشارك في وقت واحد؟ و مع كل الصفقات مجتمعة؟ الجواب هو: 5-7٪. ستتيح لك هذه الإدارة الدقيقة للأموال إتاحة مجال لأخطاء تداول الفوركس التي سترتكبها حتماً، ببساطة كجزء من عملية التعلم الخاصة بك.

حسناً اذاً ما هو الحجم الكافي؟ هنا مثال:

إذا كنت تتداول على 0.01 لوت (1000 وحدة من العملة)، و هو الحد الأدنى لحجم تداول العملات الأجنبية الذي يمكن لأي وسيط تقديمه، فستحتاج إلى ما لا يقل عن ألف دولار أمريكي من حيث الاستثمار، على حساب برافعة مالية 1:100، لتحمل فتح صفقة واحدة في وقت واحد. و بالنسبة لهذه الصفقة، لا يمكنك تعيين وقف خسارة أعلى إلى ما بين 50 إلى 60 نقطة فقط، لأن ذلك من شأنه أن يجعل المجموع الخاص بك: 5-7٪.

و نحن نتحدث عن وقف ثابت، و ليس وقفاً نفسياً، لأنه بمجرد أن يمر السعر بمستوى وقف خسارة نفسي، يبدأ المتداول في إعادة ترشيد قراراته و زيادة حجم وقف الخسارة لتفادي خسارة صفقته، مما يحيد عن خطته الأصلية الثابتة. أفضل نصيحة: لا تتجاهل أبداً خطة التداول!

إذاً كيف يمكن للتجار تجنب فرط رأس المال دون كسر قاعدة رأس المال المخاطر؟ الجواب: ادخر المال! يمكنك أن تفعل ذلك. وفّر وارن بافيت ما يصل إلى حوالي 10 آلاف دولار خلال سنوات دراسته الجامعية من خلال أداء وظائف متنوعة منخفضة الأجر. لقد نجح بذلك، حتى من دون رفاهية رافعة مالية 1:100!

مشكلة التداول المفرط الثانية - إدمان التداول

يمكن أن يكون تداول الأسواق المالية، و خاصة على فترات زمنية قصيرة، نشاطاً مثيراً للغاية. الأسواق تتحرك، و تدفق الأموال حقيقي، و هو مباشر. تجربة مبهجة حقاً. يبدو الأمر كما لو أن السوق يرغب في التداول. هذا الوهم لا ينبغي أن يملي عليك في التداول. لديك خطة للمتابعة، تذكر؟

مطاردة المال يأخذ حصيلة. إذا كان أحدهم يهدف إلى زيادة أرباحه، فإن المتداول ينحني عن استراتيجيته بشكل طفيف، و يدخل في المكان الذي يجب أن يتحلى بالصبر، و يخرج من حيث يجب أن يكون هادئاً. الإفراط في التحليل يأتي جنبا إلى جنب مع الإفراط في التداول.

من المحتمل أن يكون أحد أكبر الأخطاء التي ارتكبها تجار الفوركس هو أنهم يسيطرون على السوق. ذلك غير صحيح! يشبه التداول الناجح الصيد إلى حد كبير، حيث لا يملك الصياد أي سيطرة على الأسماك. لا يوجد الكثير مما يمكنك فعله حتى تصطاد السمكة الطعم. بمجرد أن يكون سعر السوق في المكان الذي تريده، فيمكنك أن تتداول. و لكن قبل تلك اللحظة، كل ما يمكنك فعله هو الجلوس بلا حراك.

تخبرك استراتيجيتك بالتحديد بظروف السوق التي يجب أن تنتظرها. إذا لم تكن هناك، ببساطة فهي ليست هناك لا تقلق. ليس لأنك افتقدتهم، و ليس لأنه يجب عليك البحث عنهم في أطر زمنية أصغر، و ليس بسبب وجود فجوة في استراتيجيتك. كلما بدأت التفكير في انتظار السوق بشكل صحيح، و بدء توفير المال بدلاً من خسارته، كلما كانت حالتك أفضل.

الخلط بين الغرض من التداول

قد يكون هذا مفاجأة إلى حد ما بالنسبة للبعض، و كذلك بالنسبة إلى العديد من المتداولين المبتدئين، لكن تداول الأسواق المالية عمل، بينما يعتبره معظمهم تسلية أو هواية. الخلط بين سبب رغبتك في المشاركة في التداول هو أحد أهم أخطاء تداول العملات الأجنبية التي يجب تجنبها. أولاً و قبل كل شيء، فهو يؤثر على مستوى التزامك بالتداول.

ثانياً، إنه يحدد موقفك من الأموال التي تستثمرها. الترفيه هو للمتعة. أمّا العمل لكسب المال. في التداول المالي، أنت تستثمر الأموال لتحقيق عائد على استثمارك، مما يجعل مفهوم التداول، عملاً أساسياً. إذا كنت تأمل في كسب المال على أساس ثابت في تداول الفوركس، فتصرف كرجل أعمال.

أخطاء تداول سيكولوجية في الفوركس

الجشع

أحد الأخطاء الشائعة في تداول العملات الأجنبية التي يمكنك ارتكابها هو الوقوع في فخ الجشع الشديد. لدى العديد من مبتدئي فوركس انطباعاً خاطئاً بأن بإمكانهم كسب 20٪، إن لم يكن أكثر، من حيث العائد خلال عام واحد. لسوء الحظ، هذه مطاردة فهد في البرية. لا يمكنك توقع مثل هذه العوائد المرتفعة بشكل واقعي إلا إذا كنت متداولاً استثنائياً و لديه خبرة كبيرة و تعليم جيد في التداول. يمكن أن يساعدك تحديد أهداف التداول الصحيحة على تجنب اخطاء تداول الفوركس، و يمكن أن يساعدك في أن تصبح تاجراً محترفاً في العملات الأجنبية.

سوء إدارة المخاطر

المخاطر و المكافآت تسير جنباً إلى جنب في أي سوق. الحقيقة هي أن مبتدئي فوركس لا يهتمون بهذا كثيراً.

إدارة المخاطر هي جزء أساسي يحدد نجاحك في تداول الفوركس. لا يمكنك توقع تحقيق أرباح عن طريق اتباع خطة تداول عمياء أو عن طريق استخدام مستشار خبير أو حل تجاري تلقائي. عندما تدير المخاطر بشكل فعال، يصبح تحقيق المكافآت حقيقة واقعة و ليس مجرد احتمال.

المخاطرة تقع فقط على رأس المال الذي يمكن أن تخسره، ولا شيء أكثر من ذلك. صدق أو لا تصدق، هناك العديد من مبتدئي الفوركس الذين يتاجرون برؤوس أموال لا يمكنهم تحمل خسارتها. قد يكون ذلك كارثياً لأن أسواق العملات الأجنبية، مثلها مثل معظم الأسواق الأخرى، مثل الأسهم، محفوفة بالمخاطر. لا توجد ضمانات بأنك ستجني المال دائماً. الخسائر في التداول جزء لا يتجزأ من تجارة الفوركس.

هناك أيضاً ضغوط إضافية عند تداولك بأموال لا يمكنك تحمل خسارتها. يطلب منك اتخاذ قرارات تداول غير مشروعة، لذلك حاول تجنب ذلك إن أمكن.

تجاهل الجانب النفسي للتداول

من اخطاء التداول للمتداولين أيضاً هو تجاهل الجانب النفسي الذي يلعب دوراً في التداول. يلعب علم النفس دوراً كبيراً في تجنب ارتكاب الأخطاء في تداول الفوركس. بعد كل شيء، الأسواق مكونة من متداولين مثلك تماماً. يعد فهم علم نفس السوق و نفسك نقطة انطلاق جيدة للتعرف على هذا الخطأ في التداول. قد تعلم بالفعل أن الخوف و الجشع هما أكثر المشاعر النفسية شيوعاً التي يمكن أن تؤثر على تداولك.

لتجنب ذلك، يجب ألا تدرب عقلك فحسب، بل يجب عليك أيضاً التعامل مع الأسواق بموضوعية.

10 نصائح لتفادي الوقوع في أخطاء تداول و النجاح في السوق

1. إذا أردت أن تكون غنياً - إستثمر في نفسك

يبحث الكثير من الناس عن طرق لكسب الثروة، لكنهم لا يبدأون من تلقاء أنفسهم.

ننسى دائمًا الاهتمام بأنفسنا و الاستثمار في رأس المال البشري لدينا.

أفضل شيء يمكنك القيام به هو تحسين و تطير مهاراتك طوال حياتك، على سبيل المثال، أن تكون دائمًا مرغوبًا فيه في سوق العمل و لديك المزيد من الخيارات و الأبواب المفتوحة أمامك.

نصيحة وارن بافيت هي أن تفعل كل ما هو ممكن لتحسين مهاراتك.

أول استثمار لأي مضارب أو مستثمر يجب أن يكون يكون في نفسه و مهاراته و معرفته!

إذا كنت ترغب في البدء في تنفيذ هذه النصيحة، تفضل بزيارة قسم التعليم لدينا

2. ثق بنفسك

وفقاً لوارن بافيت، تعد الثقة بالنفس أمرًا ضروريًا لتكون من بين أغنى المستثمرين.

رأيك مهم جداً، تحليلك كذلك. لذلك، من الأفضل إتباع الحدس و التحليل الخاصين بك، طالما أنك إكتسبت ما يكفي من الخبرة و المعرفة للإنتقال إلى عالم الإستثمار و التداول.

يجب ألا تكون الثقة عمياء، و لكن يجب أن تكون مبنية على أشياء ملموسة و ثابتة.

3. حوّط نفسك مع الأفضل

تلعب البيئة التي نعيش فيها يومياً دوراً أساسياً في ما الشخص الذي سيصبح كل واحد منا.

لذلك، سوف يجب أن تحيط نفسك مع الأشخاص المؤهلين، و المحفزين الذين يكملونك في مشاريعك، في شخصيتك و تجربتك, لكي تزيد من فرص نجاحك.

إن تآزر التفاعلات مع الأشخاص الناجحين مثل وارن بافيت يسرع عملية النجاح بسرعة كبيرة.

هذه ليست نصيحة استثمارية فقط من وارن بافيت على هذا النحو، لكنها نصيحة قيمة بغض النظر عن النشاط التي تخوضه!

4. لا تحافظ على السيولة طويلة الأجل

يقول وارن بافيت إنه لا يوجد استثمار أسوأ من السيولة النقدية.

في عالم الأدوات المالية، النقد هو كل شيء يحتوي على الودائع و السندات الحكومية و غيرها من أدوات سوق المال.

إذا كنت تريد أن تصبح ثريًا بسرعة، فكن واضحًا أنه لا يمكنك تنمية رأس مالك الخاص من خلال تخبئة فواتيرك تحت السجادة!

5. مؤشرات الأسهم

تظهر العديد من الدراسات أن الغالبية العظمى من المستشارين الماليين للاستثمار لا يمكنهم التغلب على سوق الأوراق المالية.

من المعروف أن الأسواق المالية تتسم بالكفاءة. هذا هو السبب في أنه من الأفضل الاستثمار في مؤشر البورصة بالكامل.

تكاليف إدارة الأصول مرتفعة جداً. حتى إذا تمكن مدير الأصول من التغلب على السوق، بعد سحب رسوم الإدارة، فإن صافي العائد أعلى أو أقل قليلاً من ربحية محفظة السوق.

إذا كنت تبحث عن طرق للثراء دون عمل، فإن استثمار رأس مالك الخاص هو الحل، طالما أن الاستثمار متنوع.

6. تنويع المحفظة الاستثمارية

سواء في التداول أو الاستثمار، لا أحد يعرف النتيجة 100 ٪ من العملية التالية التي تفتحها أو الاستثمار الذي تقوم به، لذلك فمن الضروري إستخدام التنويع في محفظتك.

التنويع يقلل المخاطر ببساطة من خلال الاستثمار في العديد من الأسهم أو المنتجات المختلفة.

لذلك، إذا انخفض سهم واحد، فمن المحتمل أن تغطي استثماراتك الأخرى خسارة هذا السهم.

7. استثمار أموالك على المدى الطويل

في حالة الاستثمار على المدى المتوسط أو حتى الطويل، من المهم معرفة الوقت اللازم للوصول إلى مستوى جذاب من الربحية.

عدم بيع أسهمك دون سبب وجيه هو نصيحة أخرى من نصائح وارن بافيت. إن قرار الاستثمار المعني هو نتيجة انعكاس طويل و مدروس، و يجب أن يكون قرار سحب المزايا قراراً مدروساً بشكل جيد و ليس رد فعل قائم على العاطفة في مواجهة التقلبات الحالية يوماً بعد يوم في أسواق المال.

8. كن صبوراً

واحدة من افضل النصائح على الإطلاق هي التحلي بالصبر عندما يتعلق الأمر بالاستثمار.

واحدة من عبارات وارن بافيت هي "أشتر الأسهم التي سوف تشعر بالراحة تماماً للحفاظ عليها لمدة 10 سنوات".

ينصح جميع مستشاري إدارة الثروات بفترة زمنية لا تقل عن 4-5 سنوات للاستثمار في سوق الأسهم.

يمكنك أيضاً الاستثمار في العملات و السلع و العقود مقابل الفروقات الأخرى، و لكن إلى أن تكمل تدريب فوركس مناسب ، من الأفضل أن تجرب حساب تجريبي (قبل أن تبدأ في حساب حقيقي) لممارسة تداول العقود مقابل الفروقات على المؤشرات أو حتى الأسهم.

9. قبول الخسائر

تم تصميم الطبيعة البشرية بطريقة تجعل من السهل علينا قبول الربح السريع في سوق الأوراق المالية و من الصعب للغاية تحمل الخسائر، و هذا هو الحال.

سواء في سوق الأسهم أو في جميع الأسواق المالية الأخرى، من الضروري معرفة متى يجب ترك الصفقات المربحة مفتوحة و متى نحد الخسائر في الوقت المحدد.

إذا ارتكبت خطأً في أمر ما و سار بشكل سيء، فمن الأفضل أن تتحمل الخسائر قبل أن تكون أكبر. حتى أكبر المستثمرين يخسرون المال على بعض الاستثمارات.

مفتاح النجاح في التداول هو ترك الصفقات الرابحة تعمل و معرفة متى تقبل الخسائر.

10. جعل استثماراتك بسيطة

إذا كنت ترغب في إثراء نفسك من نقطة الصفر، يجب أن تفهم أولاً أن أفضل الاستثمارات هي الأسهل و الأبسط.

إذا كان سوق العملات يبدو معقدًا للغاية و لا تزال ترغب في الحصول على عائد جيد من استثماراتك، فيمكنك، على سبيل المثال، استخدام مؤشرات الأسهم مثل CAC 40 أو DAX 30 أو SP 500.

تقدم المؤشرات حلاً استثمارياً ميسور التكلفة مع مستوى مقبول من المخاطرة.

للبدء، يُنصح دائمًا بالتدرب على حساب تجريبي في بيئة خالية من المخاطر:

لحسن الحظ، تقدم Admiral Markets حساب تداول تجريبياً خالياً من المخاطر يمكّنك من القيام بذلك! قم بالتداول باستخدام أموال افتراضية و بيانات في الوقت الفعلي، في بيئة تداول خالية من المخاطر، بحيث يمكنك اختبار التقنيات الخاصة بك و اتقانها، قبل الانتقال إلى الأسواق الحية. أنقر على اللافتة أدناه لفتح حساب تداول تجريبي مجاني اليوم!

تجنب اخطاء التداول في حساب تجريبي

خلاصة اخطاء التداول و كيفية تفاديها

تعتبر بعض من أفضل الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتفادي ارتكاب أخطاء الفوركس هي الدراسة، و البحث، و التخطيط، و اتباع خطط التداول الخاصة بك، و تدوين ملاحظات عن تقدمك، و القيام بكل ذلك مع حماية استثماراتك. إن عدم اتباع هذه التقنيات البسيطة هو أكبر خطأ تداول يمكن أن يحدثه متداول الفوركس. غني عن القول أنه يجب عليك التدريب أكبر قدر ممكن، قبل تنفيذ الاستراتيجيات الخاصة بك.

كلما بدأت أسرع, كلما بدأت تفادي أخطاء الفوركس أسرع. فلماذا لا تبدأ التداول التجريبي الآن؟

إذا كان لديك أسئلة و إستفسارات لا تتردد في تسجيل بياناتك هنا, و سيتواصل معك أحد أفضل مستشارينا الماليين لتوضيح أي إستفسارات و أسئلة تدور في بالك حول موضوع, و تقديم أفضل المعلومات من خبرتهم العملية.

إذا أعجبك المقال قم بمشاركته مع الأصدقاء, و أليك أيضاً بعض المقالات التي قد تهمك:

1. 15 نصيحة مثيرة في الادارة المالية لتداول الفوركس

2. إدارة المخاطر في تداول الفوركس

3. كيف تحمي نفسك من شركات التداول النصابة - دليلك من Admiral Market

4. كيف تصبح متداول ناجح

من نحن؟

بصفتنا شركة تداول مرخصة, Admiral Markets توفر لعملائها فرصة الوصول الى اسواق المال العالمية عبر أفضل المنصات و مختلف أنواع الحسابات التى تلائم احتياجتكم. سواء كان حساب تجريبي أو حقيقي, فلديك الفرصة و القدرة على تداول العملات الأجنبية و اكثر من 8000 اداة تداول على عقود الفروقات للأسهم, مصادر الطاقة, المعادن الثمينة, و المؤشرات العالمية و بأفضل الشروط و الخدمات اللازمة لذلك.إفتح حساباً الان و إبدء قصة نجاح جديدة مع Admiral Markets.

افتح حساب تجريبي

لا تحتوي هذه المقالة ولا يجب أن تفسر على أنها تحتوي على نصائح استثمارية أو توصيات استثمارية أو عرض أو طلب لأي معاملات في الأدوات المالية. يرجى ملاحظة أن التحليل السابق هذا لا يعد مؤشرًا على الأداء الحالي أو المستقبلي ، نظرًا لأن الظروف قد تتغير بمرور الوقت. قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية ، يجب عليك طلب المشورة من المستشارين الماليين المستقلين لضمان فهمك للمخاطر.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات معقدة ، وتحمل مخاطر عالية من سرعة فقدان الأموال بسبب الرافعة المالية.